استخدام الأطفال للإنترنيت ما هي المخاطر؟

0

يعرف كل الوالدين أن الاتصال بالإنترنيت يمثل جبهة جديدة تماما للمخاطر المحتملة على الأطفال والمراهقين الصغار.

تأتي هذي الإخطار في أشكال عديدة٬ حيث يمكن لكل منها التأثير إلى حد بعيد على حياتهم

يواجه الطفل مخاطر عندما يستخدم الإنترنيت بكثرة٬ فهناك برامج ضارة يستخدمها الطفل وتأمره بتنفيذ أشياء خطرة على حياته.

وكذلك المواقع المزعجة والغير أخلاقية تماما ومقاطع الفديوهات٬ سرعان ما سيطر هذا الشي على عقلية الطفل٬ سنقوم بتلخيصهم على عدة نقاط.

الاطفال,مخاطر الانترنت على الاطفال,كيف نحمي الاطفال من مخاطر الانترنت,كيفية حماية الاطفال من مخاطر الانترنت,مخاطر الانترنت على الأطفال,استخدام الانترنت,حماية الاطفال مخاطر الانترنت,مخاطر الانترنت علي الاطفال,مخاطر الأجهزة الذكية علي الأطفال,برنامج حماية الاطفال مستخدمي اليوتيوب,كيفية استخدام الانترنت بطريقة صحيحة,كيفية حماية الاطفال والمراهقين من مخاطر الانترنت,حماية الاطفال من الانترنت,حماية الاطفال علي الانترنت,الاطفال والانترنت
استخدام الأطفال للإنترنيت

أولا: استدراج الطفل.

أحد الأساليب الأكثر انتشاراً بهذي الفترة هي إغراء الأطفال٬ بالقول أو السيطرة على أفكاره عبر الشبكة العنكبوتية.

وكذلك سننظر في تأثير التواصل الاجتماعي٬ مثل فيسبوك٬ تيك توك٬ واتساب٬ سناب شات٬ وغيرها.

أن هذا يمثل تهديدا مستمراً للآباء وكذلك بيئة الطفل.

ثانياً: التطرف.

من الأمثلة الأحدث والأكثر أهمية عن مخاطر الإنترنيت التي يتعرض لها الأطفال هي التطرف. يمكن أن يأتي هذا بأساليب عديدة ومختلفة٬ ابتداء بغسل عقول الشباب بحيث يكون غير قادرين على التميز بين الصح ولخطاء.

من ثم جذبهم إلى عقلية أولئك الذين يقومون بالتطرف.

الأمثلة الأكثر شيوعًا حاليا هي الجماعات المتطرفة٬ لكنها ليست دائما شيئًا مرتبطة بالإرهاب أو تلك القوات التابعة لمنظمات إرهابية.

إذا التطرف في تبني الأفكار السياسية أو الاجتماعية أو الدينية المتطرفة٬ تلك التي تقوم بتغير الأفكار لصالحها الشخصية.

يمكن أن يحدث على نحو سريع جدا أو على فترات طويلة٬ أن هذا الشي يمكن بسهولة خداع عقل الطفل للاعتقاد به.

ومن أجل ذلك فهو شيء يجب علينا كآباء أن نكون على دراية به.

ثالثاً : محتوى غير لائق.

مخاطر الإنترنيت ليست لفئة معين من المجتمع٬ لذلك الأطفال الذين لديهم إمكانية الوصول إلى الإنترنيت.

هناك مواقع ترصد العنف والإباحية الأسف٬ لقد بحثت طويلاً عن هذا الشي فعلى سبيل المثال٬ طفل يبحث عن لعبة ما فيظن أن موقع الويب صالح

ولكن فجة تظهر لك صور وصفحات مبثقة غير لائق تماما أو يحتوي على شي خبيث مثل الفيروسات٬ أو ببساطة شيء يعتبر غير مقبول اجتماعيًا.

استخدام الأطفال للإنترنيت:

رابعاً : التنمر الإلكتروني.

يأتي التنمر الإكتروني من عدة وسائل على الإنترنيت٬ صحيح أن يتنمر الطلاب بالمدارس أو على الطرقات وغيرها أي بشكل مباشر.

لكن لا ننسى أن في تنمر إليكتروني يأتي عن طريق التواصل الاجتماعي مثل Facebook, Twitter, TikTok, Eto.

أيضا توضح بعض الإحصاءات بالتفصيل نوع التنمر الذي يحدث في الألعاب عبر الإنترنت٬ وأشهرها طبعا لعبة PUBG MOBILE.

مثلا٬ أفادت مؤسسة Ditch the Label ٬ الخيرية الرائدة في مكافحة التنمر أن أكثر من 2500 شاب تتراوح أعمارهم بين 12 و 26 عاماً.

وضح التقرير أن 64٪ منهم تعرضوا للتنمر أثناء العب على الإنترنيت٬ و 57٪ تعرضوا للتنمر الفضي مثل الكراهية والتهديدات بالعنف٬ و 39٪ تلقوا تواصلاً جنسيًا غير مرغوب فيه.

خامساً : سرقة البيانات الشخصية.

تستخدم كجزء من الاستمالة من أجل الحصول على معلومات من أي طفل٬ ويعتبر مصدر قلق متزايد.

حيث صرح تطبيق Kesper Security ٬ بياناً رسمي ﻷمن الويب٬ وفقاً لمصادر الشركة.

حيث يتأثر ما يقدر بحوالي 13 مليون طفل كل عام هوايتهم الشخصية ونصفهم تحت سن 18.

طبعا إحصائية صادمة ويمكننا الحد منها من خلال التعليم المستمر وعدم ترك الأطفال بمفردهم يستخدمون شبكة الإنترنيت.

سادساً : عمليات الاحتيال عبر الإنترنيت

الأطفال عرضة ﻷشكال متفاوتة من الخطر عبر الإنترنت بسبب ذكائهم ونقص خبرتهم في الحياة٬ وكذلك يصدقون كل ما يقرؤونه على أساس أنه حقيقة٬ لذلك من السهل جدا خداع الشباب في عملية احتيال ﻷخذ مال منهم أو معلومات شخصية.

ادة ما تكون عملية الاحتيال التي يتعرض لها الأطفال عن طريق المكافآت أو العروض المجانية.

مثلا انقر على الرابط هنا للفوز بسيارة٬ أو مليون ريال٬ حقق حلمك٬ أو ستحصل على شدات بوبجي مجانا٬ تطبيقات مهكرة إلى آخر.

غالبًا ما تتضمن عمليات الاحتيال تجعلهم ينقرون على روابط غير معروفة المصدر.

زد على ذلك أن نسبة كبيرة من الشباب لديه ذكاء فضولي٬ لذا نحتاج أن نراقب اطفلنا بشكل مستر عند اتصالهم باﻹنترنيت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.