السيارات الكهربائية … السلبيات بدأت تطغى على ميزاتها

مع ازدياد معدل التلوث في الهواء أخذت العديد من الشركات على عاتقها الاندماج في برنامج نحو عالم أكثر اخضرار،
لذا اتجهت الكثير من الشركات المصنعة للسيارات إلى إطلاق السيارات الكهربائيه والتي أخدت الآن في التطور والشهرة أكثر فأكثر،
يظن العديد أن السيارات الكهربائيه أفضل خيار وأفضل ما تم اختراعه لتقليل الانبعاثات،

لكن هل تعلم أنه للسيارات الكهربائية العديد من السلبيات؟

السيارات الكهربائية

السيارات الكهربائية

أجريت العديد من الأبحاث والدراسات والتي أكدت أن السيارات الكهربائيه أفضل للبيئة،

فهي تنبعث منها غازات دفيئة وملوثات هواء أقل من السيارات التي تعمل بالبنزين أو الديزل،
وهذا يأخذ في الاعتبار إنتاجهم وتوليد الكهرباء لإبقائهم قيد التشغيل، بالمختصر،

الفائدة الرئيسية للسيارات الكهربائية هي المساهمة التي يمكن أن تقدمها نحو تحسين جودة الهواء في البلدات والمدن المختلفة،
لا تنتج السيارات الكهربائيه النقية أي انبعاثات لثاني أكسيد الكربون عند القيادة وهذا يقلل من تلوث الهواء بشكل كبير.

ببساطة، تمنحنا السيارات الكهربائيه شوارع أنظف مما يجعل مدننا وبلداتنا مكانا أفضل للمشاة وراكبي الدراجات،
لذا في عام واحد يمكن لسيارة كهربائية واحدة فقط على الطرق توفير 1.5 مليون جرام من ثاني أكسيد الكربون في المتوسط وهذا يعادل أربع رحلات ذهاب وعودة من لندن إلى برشلونة،
ومع كل هذا للسيارات الكهربائية العيوب التي تجعل البعض يبتعدون عنها وإليك أبرزها.

البطاريات السيارات الكهربائية
البطاريات تحتاج معادن

البطاريات تحتاج معادن

تستخدم بطاريات السيارات الكهربائية الكثير من الليثيوم والكوبالت، بينما تنتج شيلي أكبر كمية من الليثيوم ما يعادل 8800 طن سنويا جنب إلى جنب مع كبار المنتجين الآخرين بما في ذلك الأرجنتين والصين،
المعادن الأخرى المستخدمة في السيارات الكهربائية تشمل النحاس والألمنيوم والنيكل وأحيانا المنغنيز جنبا إلى جنب مع الجرافيت غير المعدني الموصل،
توجد أماكن والمناجم غنية بالكوبالت في بلدان مثل جمهورية الكونغو الديمقراطية حيث تقع على السطح ويتم التقاطها من قبل عمال المناجم الذين يشملون النساء والأطفال أحيانا،
ومع أن الكوبالت يعتبر من المواد السامة للإنسان لكن يعمل معظم عمال المناجم مع القليل من معدات الحماية أو بدونها.

السيارات الكهربائية باهظة الثمن
السيارات الكهربائية باهظة الثمن

السيارات الكهربائية باهظة الثمن

يميل سعر شراء السيارات الكهربائية إلى أن يكون أعلى من سعر النسخة التي تعمل بالبنزين،
كما أنك تحتاج إلى 30 دقيقة على الأقل لإعادة شحن من نقطة شحن مخصصة في محطة الخدمة، أما صيانة السيارات الكهربائية أرخص بقليل من السيارات العادية حيث يوجد عدد قليل جدا من الأجزاء المتحركة ولا توجد فلاتر أو زيت يمكن تغييره،
لكن أغلى جزء في السيارة الكهربائية هي بطاريتها حيث قال العديد أن سعرها تشمل تقريبا ما بين 60% و70% من سعر السيارة.

لا يمكنك القيادة لمسافة بعيدة في السيارة الكهربائية

لا يمكنك القيادة لمسافة بعيدة في السيارة الكهربائية

على الرغم من أن تقنية صناعة واستعمال البطاريات في السيارات الالكترونية إلا أنك لن تستطيع القيادة بها لمسافة بعيدة،
تمتلك أفضل السيارات الكهربائيه الآن نطاقات تزيد عن 300 ميل بين الشحنات لكن العديد منها يتراوح مداها بين 150 ميلاً أو أقل،
مما يعني أنها أكثر ملاءمة للاستخدام في المدن وفي الرحلات المحلية القصيرة فقط وليس للسفر لمسافات طويلة.

لا توجد نقاط شحن كافية لـ السيارات الكهربائية
لا توجد نقاط شحن كافية

لا توجد نقاط شحن كافية

في نهاية غشت 2022 كان هناك 33996 محطة شحن للسيارات الكهربائية في 20534 موقعا وبحلول عام 2025 من المقرر أن يرتفع عددها إلى 80000،
لكن ما يقارنه الكثير من أصحاب السيارات الكهربائيه أن إعادة الشحن في المحطة يحتاج إلى ما يقارب 30 دقيقة كما ذكرناه أعلاه،
وفي المقابل فإن ملء السيارة بالديزل أو البنزين يستغرق دقيقتين وليس 30 دقيقة أو أكثر والعديد من محطات الوقود بها 4 إلى 6 مضخات أو أكثر، لذا هناك فرق كبير في هذه النقطة.

تختلف الىراء حوزل هذه السلبيات إذ يظن البعض أنها أفضل خيار نحو طريق عالم أكثر اخضرار والبعض آخر لا يرى فرق إلا أنه سيضحي بالوقت والمال بسبب العيوب لذا يبقى خياره سيارات البنزين أفضل له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *